• Accueil
  • > Liens
  • > الإسلاميون والدّيمقراطيّة

الإسلاميون والدّيمقراطيّة

Posté par reason65 le 1 mars 2010

عندما تسمع خطابات الاسلاميين عن الحريّة والدّيمقراطيّة والاضطهاد يرقّ قلبك ويستيقظ ضميرك وتجد نفسك مدفوعا لمساندتهم حتى ولو كانت هذه المساندة  بالقلب والوجدان والاعتقاد ولكنّك تفاجأ بما يملأ القلب رعبا وتصيح بنفسك لم لم أصدّق ما سمعته عنهم لم ركبت رأسي وقرأت في نوايا الناس والحال أنّ الذي أراه أمامي واقع وليس محاكمة نوايا . 

 

هم في الحقيقة أعداء ألدّاء للدّيمقراطيّة ومهوسين بالاستبداد والاضطهاد وذلك بعود إلى مرجعيّاتهم التي لا تخرج عن فكر الماوردي في كتابه الأحكام السّلطانيّة وذلك يتجلّى في الإيمان بالخلافة بشكلها القديم وهي التي تستمدّ شرعيّتها ومنظومتها الفكريّة من التّعيين أو الاختيار المحدود أو الاستيلاء بالقوّة كما حدث ذلك في بداية العهد الراشدي وفي حقب تاريخيّة مختلفة حظيت بمساندة شيوخ الدّين ومباركتهم وقد تختلف القراءات بخصوص الأرضيّة الفكريّة غير أنّ الواقع الذي نعيشه اليوم يكشف عن ذلك بوضوح لا تشوبه شائبة 

 

حركة حماس واحدة من الحركات الاسلاميّة التي كانت تشكو من ضيق هامش الحريّة وكانت زعيمة في تنظيم المظاهرات والاضرابات والاحتجاجات والمناداة بالانتخابات الدّيمقراطيّة الحرّة وكانت رافعة للواء المشاركة متظلّمة من الاستبداد غير أنّها عندما تمكّنت من السّلطة قامت بمحاصرة فتح وطهّرت منهم غزّة ثمّ شمّرت على ساعد الجدّ ومنعت كلّ اضرابات العمّال التي لا تخدم مصلحتها  بل واتّهمت كلّ القوى التي لا تماشيها في الأهداف والغايات بل وصل بها الأمر إلى استعمال السلاح والذّخيرة الحيّة لقتل جماعة دينيّة أخرى مناوئة لها …وقس على ذلك . 

 

أمّا في الصّومال فليس الحال بأفضل حيث أنّ إخوان الصّفا تحوّلوا بعد الظّفر بالسّلطة إلى أعداء ألدّاء وأطلقوا العنان لأسلحتهم حتى سقط من الأبرياء الآلاف لا لغاية سوى ترضية الشّغف بالاستبداد وتحقيق نتائج تبرهن على أحقيّة هذا الفريق أو ذاك بالسّلطة دون غيره 

 

ثم لنصل إلى العراق والسّؤال هنا واضح : من الطّرف الفاعل المشترك بصفة كبيرة في دعوة الاحتلال إلى العراق وتمهيد الأرضيّة له ؟؟أليس هو الحزب الاسلامي الذي لم يرفض  المشاركة في مجلس حكم أسّسه الاحتلال وقد ساهم في كلّ الحكومات العميلة من بعد ؟أليس حزب الدّعوة شريكا في الجريمة؟أليس فيلق بدر الذي تربّى في أحضان إيران »المعادية » للغرب والصّهيونيّة أليس هذا الفيلق الذي كان مشروع تفريخ لآيات الله في العراق  قلت أليسوا هم من كان اليد اليمنى للاحتلال ؟؟؟ 

 

كلّ هذا والقوم لم يصدّقوا أنّ هؤلاء الناس هم من ألدّ أعداء التّحرّر والانعتاق والدّيمقراطيّة بل ليسوا سوى طلاب سلطة                                                     في 28-2-2010 

Laisser un commentaire

 

Les animaux en voie de disp... |
perso |
yohann67 |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | tout pour ton gsm
| Radio-Kipo - 98.11 KM
| Apprendre tout le blog vert