• Accueil
  • > بين القاف وأختها

بين القاف وأختها

« القاف » [g]أصل في العربيّة وليس »القاف »المعروفة في الحواضرreason65.jpg

 

 

 

ولغة حمير لغة مغايرة للغة مضر في الكثير من أوضاعها وتصاريفها وحركات إعرابها كما هي لغة العرب لعهدنا مع لغة مضر إلاّ أنّ العناية بلسان مضر من أجل الشّريعة كما قلناه حمل ذلك على الاستنباط والاستقراء وليس عندنا لهذا العهد ما يحملنا على مثل ذلك ويدعونا إليه ومما وقع في لغة هذا الجيل العربي لهذا العهد حيث كانوا من الأقطار شأنهم في النّطق بالقاف فإنّهم لا ينطقون بها من مخرج القاف عند أهل الأمصار كما هو مذكور في كتب العربيّة أنّه من أقصى اللّسان وما فوقه من الحنك  الأعلى وما ينطقون بها أيضا من مخرج  الكاف وأن كان أسفل من موضع القاف وما يليه من الحنك الأعلى كما هي بل يجيؤون بها متوسّطة بين الكاف والقاف وهو موجود للجيل أجمع حيث كانوا من غرب أو شرق حتّى صار ذلك علامة عليهم من بين الأمم والأجيال ومختصّا بهم لا يشاركهم فيها غيرهم حتّى أنّ من يريد التّعرّب والانتساب إلى الجيل والدّخول فيه يحاكيهم في النّطق بها وعندهم أنه إنما يتميّز العربي الصّريح من الدّخيل في العروبة والحضري بالنطق بهذه القاف ويظهر بذلك أنّها لغة مضر بعينها ,,,ويظهر من ذلك أنها لغة مضر الأوّلين ولعلّها لغة النبي اصلّى الله عليه وسلّم بعينها وقد ادّعى ذلك فقهاء أهل البيت أن من قرأ في أم القرآن اهدنا الصّراط المستقيم بغير القاف[ g] التي لهذا الجيل فقد لحن وأفسد صلاته ,,,وأهل الجيل أبعد من مخالطة الأعاجم من أهل الأمصار فهذا يرجح فيما يوجد من اللغة لديهم إنّه من لغة سلفهم هذا مع اتّفاق أهل الجيل كلّهم شرقا وغربا في النّطق بها وأنها الخاصية التي يتميّز بها العربي من الهجين والحضري فتفهّم ذلك والله الهادي     

 

المقدّمة :فصل في أنّ لغة العرب لهذا العهد لغة مستقلّة مغايرة للغة مضر وحمير ص 462دار العودة 1988  

Laisser un commentaire

 

Les animaux en voie de disp... |
perso |
yohann67 |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | tout pour ton gsm
| Radio-Kipo - 98.11 KM
| Apprendre tout le blog vert