خمس نقاط

 

خمس نقاط

النّقطة الأولى :عمر كان جسورا على السّنة من ذلك أنّه لم يكن يرى ضرورة لتدوين الحديث بل إنّه كان يوشك أن يضرب ابا هريرة لكثرة ما كان يروي عن الرّسول وكان يقول : »أقلّوا الرّواية عن محمّد »

 

النّقطة الثانية :خالف الرّسول في توزيع الأراضي  المفتوحة .

 

النّقطة الثالثة:استعان عمر بن الخطّاب بالتّنظيمات الفارسيّة لتنظيم الدّولة الإسلاميّة

 

النّقطة الرّابعة: خالف عمر أبا بكر في توزيع الغنائم حيث انّه كان يخاف تشوء طبقة إقطاعيّة ويخاف أيضا من تناقص عدد المقاتلين الذين يوشكون أن ينشغلوا بفلاحة الأرض عن الجهاد

 

النّقطة الخامسة : الأشاعرة هم الذين عكسوا صورة الله على صورة الحاكم .وقد وُظِّف الأشعريّ بلورة الفكر السنّي لمقاومة المدّ الشّيعي.والأشاعرة  هم فقهاء السّلطة

 

 

Laisser un commentaire

 

Les animaux en voie de disp... |
perso |
yohann67 |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | tout pour ton gsm
| Radio-Kipo - 98.11 KM
| Apprendre tout le blog vert