القلم

 

قصّتي مع هذا المخلوق عجيبة .قصّتي مع القلم :

 

اللّوحة الأولى :كنت أستظلّ بالقلم الطّويل الضّارب في عنان السّماء نظرت إلى الظّل فلم أر إلاّ ظلّ القلم …أين ذهبت ؟هل أنا موجود تحت الشّمس وفوق الأرض ومع القلم ؟

 

اللوحة الثانية :نحن في صحراء لاحياة فيها .يتحوّل القلم إلى سهم حاد يتمطّى في قوس عنيدة ويطاردني بسنانه .يتحوّل السّهم إلى رصاصة تلعلع في الرّيح وتصيب قلبي دون أن تمنعني من الحكي .وأواصل السّؤال :أهذا أنت أيّها القلم ؟

 

اللوحة الثالثة :وضعت القلم أمامي فوق دوائر رسمها أبورغال وترك آثارها في : »حدّث » ولكنّه انقلب بسرعة إلى حيّة رقطاء تجلجل بقرنيها وتقنص يدي التي بها اكتب .أأنت ذا أيّها القلم ؟أأنت تتخّلى عنّي في صحراء العمر؟

 

اللوحة الرّابعة : جلست للكتابة وفي يدي القلم .على الصّفحة تحوّل القلم إلى زئبق وسالت معه يدي .لاحقتهما بالفكر « أيّها الخائنان؟ »فانصرف الفكر عني والتحق بهما لعنتهما بما بقي عندي من لسان فساح اللّسان وانضمّ إلى المتّمرّدين

 

.أأنتم هؤلاء تتركونني ؟

 

اللوحة الاخيرة: أنا بجمجمة مثقوبة ينفخ فيها الريح وينفذ إلى كلّ النّواحي بلا استئذان …أأنت ذا ايّها القلم ؟جفّ القلم ؟؟ 

في 21-04-2010

Laisser un commentaire

 

Les animaux en voie de disp... |
perso |
yohann67 |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | tout pour ton gsm
| Radio-Kipo - 98.11 KM
| Apprendre tout le blog vert