• Accueil
  • > تسويق المواقف

تسويق المواقف

هناك في المنعطف مكتب تسويق المواقف ستجد على بابه صورة لرجل يمتصّ إبهامه ويفكّر سارحا بخياله في الفضاء .وستجد لافتة كبيرة كتب عليها :مواقف وأراء وحينما تدخل ستجد الجدران وقد غطّتها الشّعارات والمعلّقات الاشهاريّة :موقفي اليوم مستقبلك غدا /الرّأي قبل شجاعة الشّجعان ../لا رأي لمن لا يطاع / رأي في دقيقة وموقف إلى الأبد /وغير ذلك كثير ويشدّك حديث بين صاحب المكتب وبين حريف :
-أريد موقفا واضحا لمدّة أسبوع على الأقل .سأسافر خلال هذه المدّة وبإمكاني عندئذ أن أردّه إليكم
-نحن لا نسوغ الأفكار بل نبيعها مرّة واحدة .هل تقبل بشراء موقف لا يتخلّى عنك
-قبلنا به
ويخرج ذاك ويدخل آخر وهو يفتّش في جيوبه ويقول :
-الرّأي الذي تسلّمته منكم منذ ساعات نفذت صلوحيّته قبل حتّى أن أصل إلى بيتي ما العمل ؟
-العمل أن نجدّد لك باستنباط رأي آخر أغلى بقليل وأمتن ويمكن أن تصل صلوحيّته إلى أربع وعشرين ساعة .منذ البدء حذّرناك من هذا النّمط من الأراء
-هل بإمكاني أن أحوّله إلى موقف ؟
-أرني لأنظر إن كان ذلك ممكنا ؟
يتناول شيئا مبهما لا شكل له ويقول وهو يفحصه : »هذا الرّأي فيه احترام منّا لغريمك وهذه معضلة .إذا أردت أن نغيّر قناعاتنا فيجب عليك أن تدفع أكثر وتترك لنا الرّأي وتعود بعد أسبوع لتجد موقفا يصلح ويمكن التّعويل عليه
-طيّب وكم قوّته ؟
-من ثلاثين كذبة إلى خمسين ,
-متّفقين
تقتني رأيا متواضعا (لأنّك تخاف الله)وتخرج من المكتب تحاول استعماله فإذا به يخاطبك من جهاز لا مرئيّ : »نفذت صلوحيّة خطّكم لأنّ المصيبة التي تريد تفاديها دفعت أكثر « وإذا بمظاهرتين  تمرّان في الشّارع في اتّجاهين مختلفين لطائفتين متصارعتين وإذا  كثيرمن الفريقين يريدون شحن مواقفهم وإذا بصاحب المكتب يبيع هؤلاء ويبيع هؤلاء ويقبض من الموالين ويقبض من المعارضين ويقنع بالرّأي وخلافه ويخرج الجميع وقد امتلأ كلّ منهم ثقة .
في 11-أفريل
2010

Laisser un commentaire

 

Les animaux en voie de disp... |
perso |
yohann67 |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | tout pour ton gsm
| Radio-Kipo - 98.11 KM
| Apprendre tout le blog vert